مكونات نظام الرقابة الداخلية

4٬407 قراءة
مكونات نظام الرقابة الداخلية

 

db

أشارت معايير المراجعة الحكومية الصادرة عن ديوان المراقبة العامة بأن نظام الرقابة الداخلية يتكون من خمسة مكونات مترابطة فيما بينها وهي:

1. البيئة الرقابية:

هي مجموعة من العوامل الداخلية التي تعكس المناخ الداخلي في الجهة ومدى اهتمامها وتقديرها لدور الرقابة الداخلية، وتتمثل عناصر بيئة الرقابة الداخلية في العناصر التالية:

● الأمانة والقيم الأخلاقية.

● فلسفة ونمط الإدارة.

● الهيكل التنظيمي.

● أسلوب تفويض السلطات والمسؤوليات.

● سياسات الموارد البشرية.

● العلاقة مع السلطات الحكومية العليا.

● وحدة المراجعة الداخلية.

2. تقدير المخاطر:

هي عملية تحليل الأنشطة وتصور ما قد يطرأ عليها من أحداث، وتوقع احتمالات المخاطر وتقدير أثرها على أهداف الجهة، ومن ثم تصور الآليات والأنشطة التي تقلل من فرص حدوث هذه المخاطر، ويجب على المراجع ان يحصل على معرفة كافية عن عملية تقدير الجهة للمخاطر بالدرجة التي تمكنه من فهم كيفية تحديد الإدارة لهذه المخاطر.

3. الانشطة الرقابية:

هي السياسات والإجراءات التي تساعد في التأكد من أن تعليمات الإدارة تم تنفيذها، وبصفة خاصة فإن الأنشطة الرقابية المتعلقة بعملية المراجعة هي السياسات والإجراءات التي تتعلق بما يلي:

● فحص الأداء.

● الرقابة على تشغيل المعلومات.

● استخدام مؤشرات الأداء.

● الحماية المادية.

● فصل الوظائف المتعارضة.

● توثيق العمليات.

● التحقق والمطابقات.

4. المعلومات والاتصال:

ويقصد بها تحديد المعلومات والحصول عليها وتبادلها بالشكل الذي يمكن الإدارة من فرض الرقابة علي العمليات والأنشطة والموارد.

5. مراقبة الأداء:

وهي عملية تقويمية تتم على أساس مستمر للتحقق من أن الأنشطة الرقابية تعمل وفق ما هو مخطط لها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *